الرئيسية / مواضيع / مسرحية الانتخابات في المغرب إلى متى؟

مسرحية الانتخابات في المغرب إلى متى؟

55مسرحية الانتخابات في المغرب الى متى؟

دائما ما تفرز الانتخاب في المغرب مجلس نواب مخصي سياسيا ووطنيا بكل ما للمعنى من كلمة.
نواب برلمانيين عبارة عن أقنان وعبيد وممثلين يقومون بأداء أدوار رديئة تكرس لسلطة استبداد الحاكم والظلم والنهب والفساد على جميع المستويات.

في غياب صريح للتغيير الجذري وإرساء دولة قانون ودولة مؤسسات ودستور يجسد تطلعات وانشغالات المواطن المغربي، تبقى مسرحية الانتخابات مسرحية تجسد منذ عصور لرواية هزيلة وشخصيات بليدة تتباد الأدوار وتجهز على كل شروط الحياة الكريمة للمواطن.

والأدهى والأمر أن الشعب المغربي يشارك بحفر قبره بإدلائه لصوته إما بيعا بأبخس الأثمان أو إعطاءه على أساس مرجعي ديني، قبائلي، عشائري…

الانتخابات دائما تفرز كتل وأحزاب بمباركة المخزن وحدث ولا حرج فهي عبارة عن تكتلات صغيرة ليس لها أي قيمة او تأثير أمام صانع القرار الأصلي وكلنا نعرف من يدير البلاد في المغرب.

كل من يشارك في الانتخابات المغربية فهو يشارك في هذه المهزلة والجريمة
الشنعاء ويساهم بشكل ضمني في ترسيخ مبادئ العبودية والخنوع والظلم والجور.

والسؤال المطروح إلى متى أيها الشعب المغربي ستبقى تعيش منذ حقب تاريخية دائما تحت ظل المهانة والذل والفقر.

انتفض أيها الشعب المغربي فقد حان الوقت لرفض كل أشكال العبودية والقمع والاستبداد.

 

عن ZBANATA

تعليق واحد

  1. Hhhh jamais la timidité chez nous wa baz

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*