الرئيسية / مواضيع / من هم الجمهوريون المغاربة؟؟

من هم الجمهوريون المغاربة؟؟

republicains_marocains_mrm_-680x365سمع العديد من المواطنين المغاربة و خاصة الفايسبوكيين منهم، عن إنشاء حركة جديدة و فريدة من نوعها سُميت: “حركة الجمهوريين المغاربة” جمعت في شبكتها و صفحتها على الإنترنت مغاربة من كل أطراف العالم، اتفقوا على الالتفاف حول الجمهورية كمطلب سياسي يعارض النظام الحالي القائم في المغرب، و على تحدي هذه الطابوهات التي ربما قد فرضت على الحركات الاحتجاجية الأخرى الاقتصار على المطالب الاجتماعية و الابتعاد عن كل ما هو سياسي.

أثارت هذه الحركة ضجة على الكثير من المستويات، بعد أن  قرّر عدد من أعضائها الخروج جهرة للدفاع عن هذه الأفكار الجديدة و زرعها في حقل المعارضة و الاحتجاج، أثار كل هذا انتباهي و فضولي خصوصا و أن أغلب مؤسسيها هم من “قدماء” الفبرياريين،  التقيت بعضهم في لقاء جمع نشطاء حركة 20 فبراير بأوروبا بمدينة “بروكسيل” شهر رمضان من العام الماضي، فبدأت أتساءل عن الأسباب التي دفعت هؤلاء الى التفكير في الحل الجمهوري و اقتراحه كنظام سياسي ينقذ المغرب من هذه الأزمة و عن الهوية الاجتماعية و السياسية لمن وراء هذه الحركة و من يسهر على قيامها و سيرورتها، فهل هؤلاء هم فعلا جمهوريون ؟ أم أنهم اختاروا هذا التوجه للتحدي و الدخول بقوة في المعركة السياسية؟ هل يمكن للمغربي الايمان بمبادئ الجمهورية في ظل حكم قائم على احتكار الدين و المال و السلطة؟ أم هي فقط تصفية حسابات يستعد لها معارضون لشخص الملك؟ أو ربما هي مؤامرة على المغرب لتحطيم ثوابته و “استثناءه” ليشبه بعد ذلك جيرانه من الجمهوريين؟ أو أن الأمر و بكل بساطة هو حلم بنهضة جمهورية بعد ركود فبرايري؟
تمت دعوتي يوم 22 ماي الماضي لحضور لقاء جمع السيناتور “بيو” و السيناتور “باسكيه” بالسيد “طارق المكني السباعي” و هو نائب رئيس “حركة الجمهوريين المغاربة” و مقيم ببروكسيل، قبلت الحضور بصفتي ناشطا إعلاميا لمتابعة مجريات اللقاء و لاستجواب السيد “المكني”، الذي يلعب نوعا ما دور ناطق باسم هذه الحركة الجديدة، في إطار بحث أقوم به مع فريق من الصحافيين حول الأنشطة السياسية لأبناء الجالية المغاربية في أوروبا.
تم اذن اللقاء في إحدى قاعات مجلس الشيوخ الفرنسي بالعاصمة باريس في حوالي الساعة الخامسة و النصف مساءً، بدأه السيد “المكني السباعي” بتعريف لحركته و التطرق لأهم ما عرفه المغرب في خضم رياح الربيع العربي، اهتم عضوا مجلس الشيوخ كثيرا بما كان يحكيه، و كان السيناتور “بيو” أكثر تأثرا و تفاعلا مع كلامه، (علمت بعدها أنه متزوج بمواطنة مغربية أصلها من حي شعبي في مدينة القنيطرة).
يُعتبر السيناتور “بيو” من بين الأقلاء في المجلس المدافعين عن القضية الفلسطينية و خصوصا قضية الأسرى الفلسطينيين و هو معروف أيضا باهتمامه بالقضايا المغاربية، كان على رأس وفد من “منظمة الأمن و التعاون” التي كانت من أكبر و أهم المراقبين للانتخابات التونسية بعد الثورة، و هذا ما يزيد شكوكه بنزاهة أرقام الانتخابات التشريعية و كذا الاستفتاء الدستوري، فمنظمته المعروفة بنزاهة و جدية خدماتها و التي سهرت على أكبر و أجمل عرس ديموقراطي عرفته المنطقة على أرض تونس، لم تكن مدعوة لمراقبة الأجواء الانتخابية في المغرب الذي اعتبر فيه النظام أن ثورته ستقام في صناديق الاقتراع.
انتقل النقاش بعد ذلك الى وضعية المغرب الحالية و عن القضايا التي تهدد استقراره الشكلي، فالشعب المغربي حسب السيد “المكني السباعي” واعٍ بسوء و خطورة الأوضاع و لكنه يأمل بتغيير قد يأتي على يد الاسلاميين الذين يشغلون الآن المناصب الحكومية، و هنا تتمركز مخاوف هؤلاء الجمهوريين، فالبنسبة لهم، تبقى هذه الحكومة جد عاجزة بل و ربما مساندة للتعسف و التسلط الذي يمارسه المحيط الملكي و كبار المسؤلين الأمنيين و أصحاب النفوذ و السيادة، على المواطنين المغاربة، و أن مطالب حركة 20 فبراير لم تكفي ليكُفّ هؤلاء عن تجبرهم و غطرستهم، و أضاف “المكني السباعي” بأن التحاقه بالفبرايريين سابقا كان مبنيا على أمل الضغط على النظام كي يقوم بتغيير حقيقي و جدي بدل القيام بما اعتبره تهكما و استهتارا بارادة الشعب و ذكائه، و أنه يلجأ الآن مع بقية أعضاء حركته الجديدة الى التصعيد و التجرأ على اقتراح نظام آخر يحَطِّم النظام الحالي، فهو يعتبر رئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران” كشخصية ضعيفة، بعيدة عن الشخصية الحازمة التي يحتاجها المغرب و شعبه cheap oakley sunglasses للنهوض بمغرب ديموقراطي مبني على الحق و العدل.
أخرج “طارق المكني السباعي” عدة صور و ووثائق عرضها أمام أعين السيناتورين، تمثل أغلبها مظاهر من البروتوكولات المخزنية من ركوع و تقبيل للأيدي، و وصفها بالمتعمدة لهدف تذليل أبناء الشعب و الموظفين السامين في الدولة و تقوية الرمز الملكي المقدس، و أن الأمور لم و لن تتغير مادامت هذه السياسية الاستعبادية قائمة، فحسب ممثل هذه الحركة الجمهورية، فإن النظام المغربي يطرد كل من أراد اصلاحا و تغييرا، و علّل حُكمَه هذا بعدة ملفات هزت الرأي العام المغربي، كملف المهندس “أحمد بن الصديق” حيث اعتبر  كل الحاضرين هذا الملف و الصمت الرسمي عارا على النظام المغربي بقضائه و حكومته و حاكمه، و اعتبروا أن النظام الذي يرد على المسؤولين المصلحين بالطرد و التعسف هو نظام “خطير و أحمق”.
وصلت عدة ملفات أخرى طاولة السيناتورين، كقضية أبو بكر الجامعي Fake Oakleys و مصطفى أديب و كذلك المعتقلين في ما يسمى ملف “بليرج”، و كل الملفات المتعلقة بمعتقلي السياسة و الرأي، إذ اعتبر “المكني السباعي” أن قضية الاعتقالات و الاختطافات بالمغرب هي الأكثر أهمية و استعجالا، فهي أكثر ما يهدد أمن و استقرار المواطنين المغاربة و خصوصا أصحاب الآراء المعارضة، و طالب باسم حركته كافة المنظمات الحقوقية بالتدخل و الضغط على النظام المغربي لتوقيف سياسته القديمة التي تعَوّد عليها و اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي و فتح تحقيق حول العديد من قضايا انتهاك حقوق الإنسان، كما طالب أيضا السيناتورين بمساندة حركته لرفع ملف المغرب الى جهات عليا و التعريف جهرة و تفصيلا بما يقع في المغرب و مطالبة الحكومة الفرنسية بوقف التصفيق الرسمي لكل ما يفعله حليفها المغربي، كما دعا أيضا الى تنظيم ندوة في مدينة باريس بهدف التحدث و بدقة عن مبادئ و مطالب حركته، و أكد بشكل واضح بأن حركته بحاجة فقط لدعم معنوي لمطالبها و أفكارها و أنها لا تنتظر البتة أي دعم مادي أو مالي، فأعضاءها متطوعون بشكل كامل و مستعدون لأي تضحية، مادية كانت أو معنوية، لإيصال المغرب الى خانة البلدان الديموقراطية المحترمة لحقوق شعوبها.
انتهى اللقاء الذي استغرق عدة ساعات بالتكلم عن جمالية و سحر المغرب، و حكى السيناتور “بيو” العديد من ذكرياته في المغرب مع زوجته القنيطرية، و قال: “..أن تتزوج مغربية، هو كاف ليتحول نصفك الى نصف مغربي، و أنا فخور بذلك”، ثم أعرب عن استعداده لمساندة هذه الحركة و مراجعة ملف انتهاك حقوق الإنسان في المغرب و القيام بالضروري لكي تصل هذه الرسالة العاجلة الى آذان صاغية.
انفردتُ بعد ذلك بالسيد “طارق المكني السباعي” و هو شاب في أواسط الثلاثينات من عمره، cheap nfl jerseys يعمل كمهندس لدى إحدى الشركات الأوروبية، بشوش لا تفارقه الابتسامة حتى و هو يتحدث عن أكثر الأمور إثارة للحزن و الغضب، فطارق مؤمن بأن هذا الجيل ولد ليضحي من أجل جيل آخر، و هو يتقبّل الأمر بسهولة، رغم التزاماته العائلية كزوج و أب، و رغم خطورة أفكاره و مواقفه، يبقى جد متفائل لغد أفضل، ينعم فيه المغاربة بعيشة كريمة راضية، و يقول أنه على استعداد لتقديم نفسه و ماله ثمنا لمستقبل أفضل.
فماذا بعد كل هذا؟ ولماذا مل العديد من المغاربة من وعود النظام و ممثليه حتى اختاروا النهوض و الدخول في صراع للأخذ بزمام الأمور؟ هل فشل الاسلاميون في تهدئة الأوضاع؟ أم أن النظام هو من فشل في اخضاع المواطنين الى سلطته؟ ماذا تعلم المغاربة من هذا الربيع: أن الملكية ضرورية لاستقرارهم أم أنها أصل كل مشاكلهم و هوانهم؟ هل الجمهورية هي فقط “مودا” سياسية أم أنها الحل الفعال لضمان حقوق الشعوب؟
“سيداتي، سادتي.. تصبحون على وطن”
محمد الرماش
But this isn’t true Bloggen of the Quiverfull movement: We’re only just now entering our second generation.. Combine them all, and you’d have one wholesale football jerseys china spectacular dream kitchen.. Of course the cost is much more poignant here, it is human lives. Van Rooijen lashed out at unnamed climbers who had fixed the ropes in the Bottleneck in “the wrong positions.” As he told the London Times, “We were astonished. It doesn matter what Cheap nfl jerseys type of gun you carry, it still has the potential to do incredible damage. Woodrow Wilson did not learn the alphabet until an age of nine and was unable to read until an age of twelve. I hope I will not forget about that in the future, because it so freaking awesome I just have to do this. Hernandez pleaded not guilty to the witness shooting last year.Prosecutors said Hernandez also wounded another passenger when he killed de Abreu and Furtado.The families of de Abreu and Furtado filed civil suits against Hernandez, and a judge froze his $5 million in assets pending the outcome of the trial. This could be a formidable combination for years to come, folks. After surgery, the affected muscles may atrophy, or lose size and strength. Only the Cheap china Jerseys Colts and Brady’s injury battered Patriots would seem to stand between Denver and another AFC title. Sometimes I wish I could, but I always had lingering questions.. This thing is a full seven to 10 months away from learning cheap jerseys to crawl, and no wonder newborns don’t even have the muscle definition to cheap ray bans haul around their own enormous heads. But he could only watch from the dugout in a red pullover when Travis Shaw hit a game ending flyout an inning later as the Red Sox were swept out of the playoffs with a 4 3 loss.. 1 of business. If a consumer is patient there are cheap PS3 games for sale out there and it really pays if you know where to look.. Her latest single “A Public Affair” hit radio on June 23, with rave reviews. I would Hof love to see him take the eagles to the super bowl. An apology delivered with enough sincerity and even style can even begin to blur the connection between whatever vulgar shenanigans occasioned the need to say sorry, and the penitent wonder delivering theamende replica oakleys honorable.. Local owned by a husband cheap nfl jerseys and wife team, their hospitality doesn’t smack of corporate bravado, you are at home with their high tech. As I become a senior, I want to get the ball up in the air a little higher. And that’s pretty extraordinary and, I think, frightening to a lot of people.. If you show them a genuine interest in their sport or team, they will reciprocate the same. Maybe your whole family..
We want Etsy to be safe, welcoming, and respectful for everyone, including artists, women, and minorities. First, it is an effective local anesthetic. Souryal, who had previously performed Sager’s knee surgery. Over a year, Reuters photographer Andrea Comas interviewed and photographed Spaniards aged 100 or more across the country from the green hilled northern region of Asturias to the Balearic island of Menorca. The lessons of 911 should teach us that if we come together, the world can be a better and more peaceful place neverforget.”. If West Los Angeles continues to see large demand from users requesting the creative office environment as we anticipate, rental rates are projected to continue to increase in the remainder of ’13 and into 2014.. These changes in the NFL will have a far more reaching impact. Curt Nickisch, of member station WBUR in Boston, reports that the NFL says it will appeal, but Patriots fans are rejoicing. The drop kick was commonly used in the early days of football, but has only been used once in the NFL since 1941. And along with Bill de Blasio, the Cheap Jerseys from china rise of Elizabeth Warren, Senator Warren, and a cohort in Congress and around the country, pushing to expand hockey jerseys the civilizing, humane social programs wholesale china jerseys of this country, like Social Security, insuring banks are not as big and serve cheap nfl jerseys the real economy. ZIRIN: Well, one of them you mentioned, but I’d like to mention others. He was a part of the Brazilian team, for the 2002 FIFA World Cup, which was jointly hosted by Korea and Japan. Franchises are what every studio needs. Matt Ryan is not necessarily the be all and end all of the team, but if he gets sacked as many times as he was last year (44 ), then a place in the playoffs looks unlikely. It is no coincidence that Stewart spoke of watching Spotlight, the film about abuse cheap nhl jerseys in the Catholic Church, cheap jerseys and seeing parallels with his experience. Bruce has been famous for 75 years, and doesn’t need any more attention.. We’re moving this up and over. We recently announced the Tennessee Titans which was closed in the third quarter and the Jacksonville Jaguars which is one of the fourth quarter wins. Stylus dependent models have tethered input devices that cheap nba jerseys resist getting lost, and most use animated avatars to guide kids through setup and software procedures, accompanied by voice prompts, but some youngsters who have no trouble using regular tablets find these supposedly kid friendly gadgets confusing.. Season marks a couple of firsts for Knocks the first time the show has documented a franchise move the crews captured the club relocation from St. Whether or not you believe in God, or are Christian, that a thought worth considering.. Toby Gerhart: Has been the Energizer bunny.

عن MRM press2 MRM press2

تعليق واحد

  1. C’est vraiment bon rapport et bon courage

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*