الرئيسية / مواضيع / وأخيرا تتساقط أوراق التوت

وأخيرا تتساقط أوراق التوت

وأخيرا تتساقط أوراق التوت. وتظهر ل10698467_131900260533637_2201288937088265253_nلجميع بدون أي ستار.عورة المخزن لتكذب من كان يؤمن بدالك الإله الساذج أو بالدارجة لمفخبروش أو راه غير لديرن به . نعم لقد أتانى بلآغ من وراء أسوار المعبد الرباطي أتى من أدغاله المظلمة ليبطل توراتنا التي كتبها مجتمعنانعم كتبها مجتمعنا المسالم الذي يفضل أن يعيش بحقوق وهمية والإعتقاد أنه إذا كان الجسم منخور بالأمراض فإن الرأس سليمة ويبقى فيها الأمل لعلاج هذه الأوبئة الفتاكة. نعم أتى البيان ليخبرك أيها الشعب المسالم,أن الرأس التي تعتبرها سليمة هي من تسببت في هذهالأوبئة الفتاكة, ويسيرها ,وأنه لا أحد يتحرك إلا بإدنه نعم لقد سقطت ورقة التوت ونهارة جبال من الكلمات التي كانت تحاول أن تغطي وتبرر خوفنا من المجهول. لم يحدت كل هدا بمؤامرة من أعداء الوطن, بل هو بنفسه من أزال هده الجبال من الأوهام وكأنه يدكرنا بإبراهيم الخليل حينما حطم كل الأصنام إلا واحد حتى يتبين لهم أن آلهتهم تافهة. يمكننا أن نتفهم إبراهيم و قصته. ولكن مادا يريد أو أيت رسالة يريد إرسالها. إنه الإله الدي يتحدى عبيده أو على الأقل هكدا يعتقد هو. لأنه لوكان يعتبر نفسه إنسان ويخاطب إنسانا أخرمن الناحية الأخرى لفكر كتيرا قبل أن يتجرأ على أخد المسؤولية كاملة. السؤال الدي لا أجد له إجابة, أو أني أعرف الإجابة ولا أحب تصديقها- هل محمد السادس إله ؟ أو هل نحن عبيد؟ المشكل هنا أن أحد أجوبة هذين السؤالين هي نعم . فمن تكون ياترى؟ كاتب المقال: طيفوري علي

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*